المشي أثناء النوم حالة طبيعية لكن تكرارها يستوجب التشخيص

يحدث المشي أثناء النوم  عادة في الثلث الأول من الليل، حيث يبدأ خلال مراحل النوم العميقة، وقد يعاني الشخص من هاته الحالة حسب الدكتور عبد الله زيوزيو لكن ذلك لا يتم بالصورة التي تكونت في مخيلة الناس او التي تظهرها االأعمال السينمائية، فلأمر هنا يتعلق بحالة طبيعية. ومثلما يعاني أشخاص إما من النوم المفرط، أو الأرق، قد يتكلم البعض أثناء النوم، بينما قد يمشي آخرون أثناء نومهم.
ويلازم القلق العديد من الأسر التي يتكلم أطفالها أثناء نومهمن اعتقادا منهم ان الكلام أثناء النوم يعكس حالة مرضية لكن ذلك الاعتقاد خاطىء، بحيث يمكن وصف هاته الحالة ب”الحلم الناطق”، وهذا يعني أننا نكون أمام حالة طبيعية وليس اضطرابا نفسيا يستوجب العلاج.
وبالنسبة للحوادث الخطيرة التي يتم ربطها بالمشي أثناء النوم،فينبغي التدقيق في أسبابها وظروفها الحقيقية، لأن الروايات المتداولة حول هذا الموضوع لا تكون صحيحة في الغالب. أما إذا لاحظت الأسرة  أن أحد أفرادها يمشي أثناء النوم بصفة متكررة، فينبغي اللجوء إلى الخبرة الطبية من أجل تشخيص الحالة بدقة، ومعرفة العوامل واالأسباب المحفزة لها، لأنه عندما نتحدث عن اضطرابات القلق على سبيل المثال، وخاصة الاكتئاب في مراحله المتقدمة التي قد تجعل المريض يفكر في وضع حد لحياته، وهذا يعني أنه قد يقدم على تنفيذ تلك الفكرة في أي وقت دون أن يكون واعيا بما يقوم به.
لكن ما ينبغي التأكيد عليه هو أن معظم حالات المشي أثناء النوم لا تحتاج إلى علاج محدد، بحيث يكفي لعلاج هاته الحالة الطبيعية اتباع بعد الاحتياطات والإجراءات الوقائية، مثل إبعاد الأشياء الخطيرة و الأدوات الحادة من غرفة النوم، ووضع قضبان حديدية على النوافذ لتجنب خطر القفز أثناء النوم وإغلاق الباب الخارجي للمنزل.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*